3
ديسمبر
2013
عاجل انفراد بالصوت والصورة .. الحلقة الأولى .. تفاصيل اجتماع «شورى الإخوان» لوضع مخطط الاستيلاء على السلطة (1)
نشر منذ 8 شهر - عدد المشاهدات : 361




عاجل انفراد بالصوت والصورة .. الحلقة الأولى .. تفاصيل اجتماع «شورى الإخوان» لوضع مخطط الاستيلاء على السلطة (1)
2013-12-03 08:50:39


عاجل,انفراد,بالصوت,والصورة,..,الحلقة,الأولى,..,تفاصيل,اجتماع,«شورى,الإخوان»,لوضع,مخطط,الاستيلاء,على,السلطة,(1) , www.christian-
dogma.com , christian-dogma.com , عاجل انفراد بالصوت والصورة .. الحلقة الأولى .. تفاصيل اجتماع «شورى الإخوان» لوضع مخطط الاستيلاء على السلطة (1)
مرسى: إحنا بنمارس ضغط عالى على الجماعة بتوع الجيش لإنجاح المرشحين بتوعنا فى بنها ولابد من مواجهة «بلطجة» الغول فى قنا.. ونوابنا تعاونوا مع سامى مهران بخصوص الشؤون الإدارية

محمد مرسى ضاحكا: التصويت بالإجماع على تفويض مكتب الإرشاد بإدارة ملف الحكومة ده بيقول إنكم متعطشين للسلطة بقى.. ومحمو حسين يرد: إحنا مشتاقين

بديع: كارتر قال لى إنتو هتديروا المرحلة وكان حريص على مناقشة الاتفاقية مع إسرائيل ودور الأحزاب الصغيرة الناشئة والشباب.. والاجتماع يضع خطة للسيطرة على ميدان التحرير بـ«18» ألف إخوانى

إذا أردت أن تعرف كيف كانت جماعة الإخوان تخطط لحكم مصر بعد ثورة 25 يناير وبالتحديد منذ خوضها انتخابات مجلس الشعب، فعليك أن تقرأ ما جاء فى اجتماع مجلس شورى الجماعة الذى نقدمه إلى الشعب المصرى بالصوت والصورة.

وإذا أردت أن تعرف كيف كان يخطط رجال الجماعة الكبار، محمد بديع مرشدها العام، وخيرت الشاطر - ومحمد مرسى الذى صار رئيسا فيما بعد، فعليك أن تقرأ هذه الوثيقة النادرة التى ننفرد بها.

ظل مجلس شورى الجماعة فى أذهان المصريين كهنة فرعون، لا يعرف أحد عنهم شيئاً، ولا يعرف المصريون ماذا يدور فى اجتماعاتهم السرية.. ماذا يقولون فيها؟.. وما هى الخطط السرية التى يضعونها لحكم مصر؟

تأتى أهمية الوثيقة التى ننفرد بها فى أنها تكشف كل ذلك.. وتنقلك إلى أجواء المعبد وأسراره ورجاله، تكشف لك كيف ينظر هؤلاء إلى الآخرين.. إلى القوى السياسية.. إلى الشعب المصرى.. وإلى العالم الخارجى الذى ظل المحور الشاغل لها، باعتبار أن الخارج، وفى قمته أمريكا، هو صاحب كلمة كبرى فى طموح الجماعة، اللافت أن الجماعة فى كل ذلك تنظر إلى نفسها باستعلاء كبير على الآخرين، وتتعامل مع الخارج على أنه يرى فيها القوة التى لا ترد لها كلمة. نقدم لك انفرادنا عن اجتماعات مجلس الشورى وفقا لترتيب يقودك إلى أن تفهم كيف كان يفكر مرسى وكيف كان يفكر الشاطر.. وكيف كان يفكر بديع.. وفى الحلقة التى بين يديك اليوم تقرأ كيف كان محمد مرسى يتحدث، ويصول ويجول فى تشريح الموضوع السياسى أمام الاجتماع.. وينطق بكلمة موحية «إنتو متعطشين للسلطة» وذلك بعد أخذ التصويت فى قضية المشاركة فى الحكم. فرد عليه محمود حسين الأمين العام للجماعة ضاحكا: إحنا مشتاقين

يكشف كلام مرسى أمام الاجتماع عن أسرار بعضها كاشف، وبعضها تفهمه بين السطور..

فى الأسرار سترى كيف كانت الجماعة تمارس ضغوطها على المجلس العسكرى بقيادة المشير طنطاوى وأثناء الفترة الانتقالية.. سترى كيف كانت تخطط لتشكيل الحكومة كى تقودها منفردة، وتعرف من ذلك السر الكبير فى هجومها الكاسح على حكومة الدكتور كمال الجنزورى التى شكلها المجلس العسكرى خلفا لحكومة الدكتور عصام شرف.. هاجمت الجماعة حكومة الجنزورى وخاضت حرب تكسير عظام ضدها تحت قبة البرلمان لإجبار الرجل على الاستقالة، ووقتها لم يعرف أحد أن هذا الأمر كان مخططا له فى اجتماع مجلس شورى الجماعة منذ لحظة شعورها بالفوز بالأغلبية فى الجولة الأولى من الانتخابات.

فى الأسرار سترى كيف كان يرسم الدكتور محمد مرسى طريق الأشواك أمام حكومة الجنزورى.. وكيف يتحدث عن العلاقة مع حزب النور التى يبدو ومنها أن الفراق بينهما واقع لا محالة بسبب النظرة الاستعلائية من الإخوان نحو «النور» رغم فوزه بـ%25 من حصة البرلمان.

فى الأسرار.. ستعرف مما يقوله مرسى فى الحلقة التى بين يدى القارئ اليوم، كيف كانت الجماعة تنظر إلى ثلاثية المناصب العليا فى الدولة، رئيس الجمهورية، رئيس الحكومة، ورئيس مجلس الشعب، وتعرف منها أن عين الجماعة كانت عليها جميعًا.

عاجل,انفراد,بالصوت,والصورة,..,الحلقة,الأولى,..,تفاصيل,اجتماع,«شورى,الإخوان»,لوضع,مخطط,الاستيلاء,على,السلطة,(1) , www.christian-
dogma.com , christian-dogma.com , عاجل انفراد بالصوت والصورة .. الحلقة الأولى .. تفاصيل اجتماع «شورى الإخوان» لوضع مخطط الاستيلاء على السلطة (1)

فيلا 15 شارع 10 المقطم

موجة البرد القارسة التى اجتاحت مصر فى يناير من العام 2012 قابلتها سخونة فى الأجواء السياسية بوسعها أن تذيب جبالا من الجليد فلم تكن دماء المتظاهرين فى ميدان التحرير والمناطق المحيطة به قد جفت بعد.. 15 شهيدا قضوا نحبهم فى أحداث مجلس الوزراء وقبلهم بأيام كانت مصر قد نعت 50 من أبنائها فى أحداث محمد محمود لكن بركة الدماء هذه لم تكن تهم جماعة الإخوان فى شىء.. فقط كان يشغلهم أن نتائج المرحلتين الأولى والثانية من انتخابات مجلس الشعب قد أعلنت أن السلطة دانت لهم بعد 80 عاما من الانتظار، ومن ثم كان «واجب الوقت» فى نظرهم هو تقسيم تلك الكعكة التى هبطت عليهم من السماء والتخطيط للحصول على أغلبية البرلمان ثم الاستئثار بالحكومة فيما بعد.

فى الـ14 من يناير 2012 صدر بيان مقتضب عن الدكتور محمود حسين يعلن فيه بوصفه الأمين العام لجماعة الإخوان نتائج اجتماع مجلس شورى الجماعة التى تلخصت فى بضعة سطور مفادها أن المجلس وافق بالإجماع على تفويض مكتب الإرشاد بالتشاور مع حزب الحرية والعدالة فى اتخاذ ما يراه مناسبا بخصوص المرحلة الانتقالية بالنسبة لمجلس الشعب والحكومة، مع التأكيد على ضرورة تحمُّل المسؤولية وترجمة ثقة الشعب بهم.

على موقع «إخوان أون لاين» - الناطق باسم الجماعة - لايزال التعليق الذى تركه ناشط إخوانى اسمه علاء سويلم على نفس البيان مدرجا حتى هذه اللحظة، حيث قال: «بالله عليكم ده كلام؟ كيف يحق لمكتب الإرشاد التدخل فى شؤون الفترة الانتقالية للبلاد؟ وما هو دور الحزب بكل كياناته إذن؟ هل تعدمون الثقة فى رجال الحزب يا رجال مكتب الإرشاد؟ وإذا لم يستطع الحزب الحاصل على الأغلبية إدارة المرحلة الانتقالية دون وصاية فكيف سيدير شؤون الدولة ويحقق نهضة فى البلد»، ثم ذيل تعليقه بعبارة ذات دلالة وهى «إخوانى هيطق من جنابه».

لا يوجد دليل يقطع بأن صاحب التعليق هو نفسه الدكتور علاء سويلم القيادى الإخوانى بمحافظة الدقهلية الذى تم إلقاء القبض عليه قبل أسابيع بتهمة التحريض على العنف لكن يقينا لم يكن يعرف شيئا مما دار فى هذا الاجتماع وربما عندما يعلم اليوم بتفاصيل الاجتماع الذى تنفرد «اليوم السابع» بنشر التسجيلات الخاصة به سيعيد التفكير فى كل ما جرى خلال أحداث السنوات الـ3 الماضية وسيطرح على نفسه ذلك السؤال: هل كانت هذه الجماعة تستحق التضحية بحريتى من أجلها؟

الملابسات الخاصة بالانعقاد الخامس لمجلس شورى جماعة الإخوان منذ ثورة يناير فى يوم السبت الموافق 14 يناير والذى تنفرد «اليوم السابع» بنشر التسجيلات والوثائق الخاصة به تشير إلى مجموعة من الحقائق، منها أنه فى ذلك اليوم كانت تجرى جولة الإعادة من المرحلة الثالثة والأخيرة لانتخابات مجلس الشعب، وأن النسبة التى حصدها حزب الحرية والعدالة حتى تلك اللحظة كانت تفوق الـ%30 من إجمالى المقاعد وكان الهدف من هذا الاجتماع هو النظر فيما بعد الحصول على أغلبية مجلس الشعب واتخاذ قرار بشأن المشاركة فى السلطة.

فى القاعة العلوية بالفيلا رقم 5 بشارع 10 فى المقطم حيث يوجد مقر مكتب إرشاد جماعة الإخوان جلس 108 من أهم قيادات الجماعة على مستوى الجمهورية يشكلون حوالى 87% من أعضاء مجلس شورى عام الإخوان على مستوى الجمهورية وعلى منصة الاجتماع جلس الدكتور محمد مرسى رئيس حزب الحرية والعدالة آنذاك ورئيس مصر المعزول فيما بعد يستعرض الوضع الانتخابى للإخوان فيما كان يجلس إلى جواره كل من الدكتور محمود حسين أمين عام الجماعة والدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان.

عاجل,انفراد,بالصوت,والصورة,..,الحلقة,الأولى,..,تفاصيل,اجتماع,«شورى,الإخوان»,لوضع,مخطط,الاستيلاء,على,السلطة,(1) , www.christian-
dogma.com , christian-dogma.com , عاجل انفراد بالصوت والصورة .. الحلقة الأولى .. تفاصيل اجتماع «شورى الإخوان» لوضع مخطط الاستيلاء على السلطة (1)

مرسى خائف من تسجيل الاجتماع

بدأ مرسى حديثه بأنه يتوقع أن تنتهى الانتخابات بحصول الإخوان على حوالى 230 أو 235 مقعدا فى مجلس الشعب وقال بلهجة تملؤها الثقة: «يمكن يبقى الموضوع فى حدود 230 ولو بقى 235 يبقى جيد بالنسبة لنا وده الحد الأقصى اللى نتوقعه مع نهاية الانتخابات.. حضراتكو عارفين إن عدد المقاعد فى البرلمان 498 وفى 10 معينين يعنى 508 يعنى الـ%50 تبقى 254 وده إجمالى الصورة».

وقبل أن يكمل حديثه لاحظ مرسى أن شابا يحمل كاميرا ويسجل ما يدور فى الاجتماع فتوقف عن الحديث ومال على محمود حسين وسأله فى همس بلهجة تخفى كثيرا من الهواجس والظنون وراءها: «حضرتك بتسجل الكلام ده يا دكتور محمود؟».

أراد حسين أن يطمئنه فرد قائلا: «التسجيل هيجبهولنا إحنا مش هيطلعوا منه حاجة» وأضاف: «مبننشرش منه حاجة خالص».

اعتدل محمد مرسى فى جلسته بعد أن اطمأن لأمر التسجيلات ثم استأنف حديثه عن الوضع الانتخابى لحزب الحرية والعدالة وقال: «ده الوضع بالنسبة للوضع الانتخابى وده معقول، مستهدفاتنا كانت أعلى من كده قليلا لكن ده جيد وكنت عايز أقترح على فضيلة المرشد أن إخواتنا اللى عندهم انتخابات النهاردة ينصرفوا بعد ما نخلص الفقرة المهمة لأن وجودهم فى دوائرهم مهم جدا، خاصة مسؤولى المكاتب الإدارية».

ولم ينس مرسى أن يتحدث عن موقف عدد من المرشحين الذين يخوضون انتخابات جولة الإعادة فى ذلك اليوم، مثل هانى جاد الرب مرشح الحرية والعدالة على مقعد العمال فردى فى دائرة بنها وطارق قطب مرشح العمال فردى فى دائرة المنصورة، لكن اللافت أن مرسى اعترف فى ثنايا حديثه بأن الإخوان مارسوا ضغطا على المجلس العسكرى آنذاك لإنجاح بعض المرشحين.

قال مرسى نصا: «بنها عندنا تحدى ضخم جدا إلى أبعد حد والمقصود يطيروا هانى مرشح العمال اللى مع محسن راضى وأظن أنهم هيطيروه وأتوقع يطيروا طارق قطب فى المنصورة.. عايزين نضغط على أد ما نقدر وإحنا ضاغطين على الجماعة بتوع الجيش فى هذا الجانب بشكل عالى جدا لأن بعض الأسباب تعود إليهم».

واصل مرسى حديثه عن موقف مرشحى الإخوان فى عدد من المحافظات الأخرى قائلا: «برضه هياكلوا من جنوب سيناء بالتأكيد.. لنا فيهم مكانين هياكلوا منهم واحد.. وقنا طبعا الغول والكلام اللى هو بيعمله وضرورى نقف مع إخوانا عشان البلطجة اللى بيستخدمها الغول فى قنا».

بعد هذه المقدمة انتقل مرسى إلى الخطوة الثانية، وهى الحديث عن التحالف الانتخابى الذى سيمكن الإخوان من الحصول على الأغلبية داخل مجلس الشعب، حيث قال: الموقف العام جيد بفضل الله سبحانه وتعالى ومازال هناك عدد محتاجينه لتكوين أكثر من %50 وإحنا بالتنسيق مع مكتب الإرشاد على مدى اليوم والساعة بنحاول قدر المستطاع نوجد نوع من التحالف القوى والفعال بالاتصال بالآخرين وفى تفاصيل كثيرة فى هذا الموضوع ربما لا يتسع الوقت إننا نتكلم فيها لكن غالبا سننجح فى إيجاد الأغلبية المتآلفة المتحالفة ومعظم الناس اللى لها تأثير وبتقدر وبتفهم بتقول خلاص اللى عنده 235 من 250 يجب أن يؤول ويؤوب إليه الجميع من أجل إيجاد الأغلبية المستقرة فى المجلس علشان الجلسات تمشى».

عاجل,انفراد,بالصوت,والصورة,..,الحلقة,الأولى,..,تفاصيل,اجتماع,«شورى,الإخوان»,لوضع,مخطط,الاستيلاء,على,السلطة,(1) , www.christian-
dogma.com , christian-dogma.com , عاجل انفراد بالصوت والصورة .. الحلقة الأولى .. تفاصيل اجتماع «شورى الإخوان» لوضع مخطط الاستيلاء على السلطة (1)

مرسى يكشف علاقة الجماعة بسامى مهران


أثناء استطراد مرسى ذكر معلومات مهمة تفسر طبيعة العلاقة التى جمعت الإخوان بسامى مهران أمين عام مجلس الشعب الذى ثار جدل فيما بعد حول تواطؤ محمد سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب السابق معه لاسيما بعد أن أصر على اصطحابه معه فى جولته إلى الكويت رغم صدور قرارات بمنعه -أى مهران - من السفر بسبب اتهامه فى عدد من القضايا أمام جهاز الكسب غير مشروع.

أكد مرسى أن مهران تعاون مع عدد من نواب الإخوان قبل أن يبدأ مجلس الشعب العمل بحوالى أسبوعين حتى يتمكنوا من الإشراف على الشؤون الإدارية لمجلس الشعب حيث قال نصا: «إخوانا راحوا المجلس وتعاونوا مع سامى مهران أمين عام المجلس للتأكد من أن المسائل مترتبة وإن عنده «الإستاف» بتاعه وإن القاعة بتشتغل لأن دى مسؤولية بنعتبر إن إحنا لازم نقوم بيها بعد كده».

عاد مرسى مرة أخرى إلى الحديث عن كيفية الحصول على أغلبية مجلس الشعب والسيطرة على المناصب المهمة فيه وقال: «كل يوم فى اتصالين تلاتة وأربعة مع كل القوى والكل بيحاول يوجد لنفسه موضع قدم بطرق متعددة وإخوانا واخدين بالهم من الموضوع.. معظم الناس بيتكلموا على إن رئيس المجلس لابد أن يكون من الإخوان مفيش حد شذ عن هذا.. والكلام عن الوكلاء يبقوا منين.. واللجان فيها كلام كتير».

عاجل,انفراد,بالصوت,والصورة,..,الحلقة,الأولى,..,تفاصيل,اجتماع,«شورى,الإخوان»,لوضع,مخطط,الاستيلاء,على,السلطة,(1) , www.christian-
dogma.com , christian-dogma.com , عاجل انفراد بالصوت والصورة .. الحلقة الأولى .. تفاصيل اجتماع «شورى الإخوان» لوضع مخطط الاستيلاء على السلطة (1)





أخبار متعلقة
تواصل معنا

تابعنا على تويتر

استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
جوجل